الالحاح على شركة "بي-اتش-بي" لسحب انشطة"بوتاش كورب"من الصحراء الغربية
c05cbhp_billiton.jpg

مجموعة من الناشطين يريدون من "بي-اتش-بي بيليتون" ان توقف تصدير الفوسفات من المناطق المتنازع عليها في حالة شرائها شركة "بوتاش كورب"
تاريخ النشر: 26.08 - 2010 15:37إصدار الطابعة    
الغارديان
بقلم: غرايمي ويردن
الاحد 22 اغسطس 2010

تمت مطالبة "بي-اتش-بي بيليتون" للمساعدة على وقف تصدير الثروة الطبيعية من المناطق التي يحتلها المغرب من الصحراء الغربية اذا ما نجحت في شراء شركة "بوتاش كورب" الكندية.

قامت منظمة مراقبة ثروات الصحراء الغربية، المكونة من مجموعة من الناشطين بمكاتبة "ماريوس كلوبر" المدير التنفيذي للشركة، لمطالبته لوقف تصدير شركة "بوتاش كورب" للفوسفاط من الاقليم في حالة شرائها من طرف "بي-اتش-بي بيليتون". وتتهم شركة "بوتاش كورب"، شركة الأسمدة الأكبر في العالم، بدعمها للنظام المغربي الذي احتل جزءا كبيرا من الصحراء الغربية على مدى ال 35 سنة الماضية.

و قد صرحت سارة ايكمانس، المنسقة الدولية لمنظمة مراقبة ثروات الصحراء الغربية بالقول: لقط طلبنا لقاء عاجلا من  "بي-اتش-بي بيليتون" لتوضيح الطرق التي كانت "بوتاش كورب" تصدر بها فوسفاط الصحراء الغربية لعقود من الزمن.
و اضافت: نتوقع و نتمنى من اي مشتر للشركة المذكورة معالجة هذه القضية.

و كان تدخل منظمة مراقبة ثروات الصحراء الغربية ادخل البعدين السياسي و الانساني على 39 مليار دولار في معركة الاستحواذ (الشراء) على الشركة التي بدأت الاربعاء الفارط و التي ستستمر خلال هذا الاسبوع، حيث شنت "بي-اتش-بي بيليتون" هجوما مغري لاقناع مساهميها لدعم هذا العرض.

هذا و قد كان المغرب قد احتل الصحراء الغربية، موطن القبائل الصحراوية، سنة 1975. و قامت العديد من شركات الأسمدة بتصدير الفوسفاط من الصحراء الغربية عبر اتفاقيات و عقود مع الحكومة المغربية.

و تعتبر شركة "بوتاش كورب" اكبر مصدر في الاقليم حسب منظمة مراقبة ثروات الصحراء الغربية، التي تمارس ضغطا على هذه الشركة منذ سنوات لتغيير اساليبها، و قد زاد عرض امتلاك أو شراء "بي-اتش-بي بيليتون" لهذه الشركة الامل في تحقيق تقدم في الموضوع.

و نذكر انه في سنة 1980، انسحبت شركة "بروكن هيل بروبرييتري" من الصحراء الغربية بعد ضغوط النشطاء، لتندمج مع شركة تعدين انجليزية-هولندية في سنة 2001 مشكلين الشركة العملاقة للتعدين "بي-اتش-بي بيليتون".

"نتمنى من "بي-اتش-بي بيليتون" ان تتخذ نفس الموقف المسؤول اذا نجحو في امتلاك "بوتاش كورب"" تقول سارة ايكمانس.

منظمة مراقبة ثروات الصحراء الغربية تقدر نفقات "بوتاش كورب" على فوسفاط الصحراء الغربية ب500 مليون دولار خلال العقدين الماضيين، و تصدر عادة ما بين 400 الف الى 500 الف طن من الفوسفاط في السنة من الاقليم و في معظم الوقت كان طن الفوسفاط يساوي حوالي 50 دولار، مع العلم ان ثمن الطن الواحد من الفوسفاط وصل الى 200 دولار قبل عامين.

و يمكن ارجاع نزاع الصحراء الغربية الى سنة 1960، عندما بدأت اسبانيا الانسحاب من مستعمراتها الافريقية. و قد طالبت القبائل الصحراوية الاصلية بالصحراء الاسبانية كما كانت تعرف انذاك، و لكن في سنة 1975 عشرات الالاف من المغاربة عبرو الحدود الى داخل الاقليم في تظاهرة سميت المسيرة الخضراء.

و فر مئات الالافمن اللاجئين الصحراويين الى الجزائر الذين لازالوا يعانون في مخيمات اللجوء منذ ذلك الحين، حسب نشطاء. كما ان محاولات تنظيم استفتاء قد يقود الى تقرير مصير الشعب الصحراوي فشلت مرارا و تكرارا، امام موقف المغرب الذي يفضل حكما ذاتيا في اطار الدولة المغربية.

تقول سارة ايكمانس ان انشطة شركة "بوتاش كورب" في الصحراء الغربية تعطي شرعية للادعائات المغربية بالاقليم، كما تحرم الشعب الصحراوي من الفرص الاقتصادية.

و قد رفض متحدث باسم "بي-اتش-بي بيليتون" التعليق على انشطة "بوتاش كورب" بالصحراء الغربية.

من المنتظر ان تصدر "بي-اتش-بي بيليتون" تقريرها المالي السنوي يوم الاربعاء المقبل الذي من المتوقع ان يعرف ارتفاعا حادا في الارباح لارتفاع تكاليف السلع و خروج الاقتصاد العالمي من الازمة. و نتائج هذا التقرير سترافق كما هو مألوف بجولة على دول العالم لاستقطاب المستثمرين، غير انه في هذه المرة ستكون "بي-اتش-بي بيليتون" اكثر تركيزا على اقناع مساهميها بقبول عرض شراء شركة "بوتاش كورب". و تحاول تجنب المشاكل التي واجهت شركة "برودانشيال" عند شرائها لشركة التامين الاسيوية "أ-ي-أ" خلال هذه السنة، بالرغم من انها لا تحتاج الى وضع العرض للتصويت من قبل المساهمين.

"بوتاش كورب" رفضت العرض الذي قدمته "بي-اتش-بي" الاسبوع الماضي، و تحاول ايجاد حل اخر افضل من امتلاكها من قبل شركة اخرى، كأن تحصل على شراكة مع احدى الشركات الكبرى التي من المرجح ان تكون شركة "سينوكيم" التابعة للحكومة الصينية.
كربونات البوتاسيوم، او ما يعرف بالبوتاس، هو المكون الاساسي للاسمدة، و يتوقع المحللون ارتفاع الطلب في البلدان النامية مثل الصين و الهند في ظل استمرار ارتفاع عدد سكان العالم، كما ان العديد من المناطق تواجه خطر المجاعة في حالة عدم الرفع من انتاجية اراضيهم الزراعية.

و قد واجه عرض "بي-اتش-بي" معارضة كبيرة في كندا حيث تتواجد "بوتاش كورب" و تستخدم العمال في مناجم الاستخراج في ولاية "ساسكاتشيوان". و قد طلبت النقابات الممثلة لهؤلاء المستخدمين من الحكومة الكندية عقد جلسات استماع لاثبات عودة الاتفاق بالنفع على كندا.

و قد صرح "كين نيومان" المدير الوطني لاتحاد عمال الحديد و الصلب بكندا بالقول" انه على اساس مراجعة الاتحاد للعرض الذي قدمته "بي-اتش-بي" لم تتضح الفائدة التي قد يعود بها على كندا".

و تعتبر شركة "بوتاش كورب" سادس اكبر شركة كندية، كما ان هناك قلق حول انتقال متزايد للثروات الطبيعية للبلاد الى الايادي الاجنبية. بعد بيع شركة "فالكون بريدج" المتواجدة بمدينة "تورونتو"  ل "اكستراتا" في سنة 2006، في حين بيعت شركة "الكان" المتواجدة "بمونريال" الى شركة "ريو تينتو" سنة 2007.

    


EN ES FR DE AR

يحتل المغرب الجزء الأكبر من جارته الصحراء الغربية. وتحاول الشركات التي أبرمت اتفاقيات مع السلطات المغربية أن تعطى انطباعا بشرعية ذلك الاحتلال, كما توفر فرص عمل للمستوطنين المغاربة ومداخيل أيضا للحكومة المغربية . مرصد الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية WSRW يطالب المنظمات الأجنبية بمغادرة الإقليم إلى أن يتم إيجاد حل لهدا النزاع .
تفضل بدعم منظمة مراقبة ثروات الصحراء الغربية

tn_sjovik_demo_610.jpg

ساعدنا على حماية الثروات الطبيعية للصحراء الغربية من اجل الشعب الصحراوي. تفضل بتقديم تبرعات مادية.
WSRW.org News Archive 2011 (trans)
WSRW.org News Archive 2010 (trans)
WSRW.org News Archive 2005 - 2010 (trn)
اطلب كتاب القانون الدولي و قضية الصحراء الغربية

tn_book_leite_610.jpg

يعتبر هذا الكتاب حسب علمنا أول عمل جماعي تم اصداره باللغتين الانجليزية و الفرنسية يعالج الجوانب القانونية لقضية الصحراء الغربية  يمكنك طلب الكتاب من هنا.





These web pages have been built with the financial support of the trade union Industry Energy